لمَ عليك الامتناع عن غسل وجهك بالصابون

لمَ عليك الامتناع عن غسل وجهك بالصابون

لمَ عليك الامتناع عن غسل وجهك بالصابون

هل تصبح بشرتك جافة أو متهيّجة بعد غسل وجهك بالصابون؟ هل تعجزين عن تحديد ما إذا كان الصابون كافياً لتنظيف بشرتك من الأعماق؟

رغم أنّنا اعتدنا جميعنا في السابق على غسل وجوهنا بالصابون، قمنا بطرح الأسئلة نفسها على أطباء الجلد، وذلك قبل أن نكتشف الحقائق ونستبدل الصابون غسول الوجه.

إنّ بشرة وجهك حساسة جداً ويمكن بسهولة أن تتأثر بعوامل خارجية مثل الصابون.

يحتوي الصابون على منظّفات قاسية وعطور وعناصر أخرى تهدف إلى القضاء على الروائح، على عكس غسول الوجه المصمّم لتنظيف أعماق البشرة وحماية طبقتها الرقيقة.

يحتوي الصابون أيضاً على مستويات حموضة عالية مما يؤدي إلى تهيّج البشرة. في المقابل، يعمل غسول الوجه  على إعادة التوازن الصحي لبشرتك بشكل طبيعي.

من جهة أخرى، ليس الصابون فعالاً بما يكفي لإزالة الأوساخ والدهون والجراثيم. أما غسول الوجه، فيزيل الملوّثات ورواسب الماكياج ويسمح لبشرتك بالتنفّس مجدّداً.

أخيراً، هناك نوع واحد من الصابون لجميع أنواع البشرة، بغضّ النظر عن احتياجاتها المختلفة. في المقابل ستجدين غسول وجه مناسب لكلّ نوع من أنواع البشرة، أكانت دهنية، جافة أم مختلطة. هناك أنواع من الغسول مصممة للحدّ من الإفرازات الدهنية وبالتالي لمنع ظهور حبّ الشباب، وأنواع أخرى مصممة لترطيب البشرة الجافة أو لحماية البشرة الحساسة من التهيّج.

بالمختصر المفيد، الصابون جيّد لتنظيف الجسم ولكن هناك خيارات أفضل بكثير لتنظيف الوجه.

استكشاف المزيد من المقالاتروتين العناية بالبشرة

المناديل المرطبة: كيف ستحافظ على بشرتك ناعمة

المناديل المرطبة: كيف ستحافظ على بشرتك ناعمة

تعاني من عدم وجود الوقت الكافي؟ او تشعري ببعض الكسل لغسل وجهك وتقشيره؟ إذاً خيارك الوحيد هو المناديل المزيلة للمكياج، حيث تعد الحل الأمثل لتنظيف وجهك من الجراثيم ، الأوساخ، وبقايا المكياج. ايضاً...

اكتشف المزيد